أحب زوجي وأعاني من إهماله لي.. كيف أتصرف؟

السبت، 05 مايو 2018 06:03 م
تعاسة زوجية

أنا زوجة عمري 33 عاما تزوجت منذ 5 سنوات، وقد أصبحت أعاني منذ قرابة عام من إهمال زوجي لي، فهو يعد يثني على جمالي ولا تزيني ولا ما أصنع من طعام ، تجاهل غريب، كما أنه يتأخر كثيرا خارج البيت بعد مواعيد عمله، وأنا لم أعد أطيق معاملته لكنني أحبه، فماذا أفعل؟

الرد:
تمر العلاقة الزوجية يا عزيزتي بالعديد من المطبات، والمنحنيات، مما يسبب الحزن والإحباط، وربما الإرتباك، والحل لذلك كله غالبا ما يتم بمقدار وعي كل شريك بقيمة الآخر، وأهمية حياته معه، وقيمتها، فالإهمال قد يقع من الزوجة أو من الزوج، والخطورة أن يقع من أحدهما فيقابله الآخر بالمثل، هنا تصبح العواقب غير مأمونة، وتكبر الهوة،  وما عليك الآن هو توقع انشغاله بسبب مشكلات في العمل وضغوطات في الحياة.
واجهي الأمر معه بلطف، تصارحي معه، تهيئي لجلسة حوار دافئة وتعرفي على أسبابه ومبرراته، وأفصحي عن مشاعرك ورغباتك، حتى تتوصلا لحل للمشكلة، وحذار من إلتماس طرق غير جيدة تسلكها بعض النساء وقد تنصحك بها احداهن مما يأتي بعواقب وخيمة، كإثارة غيرته للفت الإنتباه، أو اهماله والشجار معه، استمري في التودد مع ترك مساحة حرية لا تشعره بالإختناق، وتفنني في أساليب التشويق مما تحسن الأنثي، ولا تظهري تذمرك من إهماله له، بالعكس أظهري أن الأمر كأن لم يكن، ولنفسك لابد لك من الإنشغال قليلا بما يفرحك، ويسعد روحك، فربما جعلتيه كعبتك، فسيطرت فكرة اهماله على عقلك اللاواعي وهي ليست سوي وهم أو مشاعر مغلوطة نتيجة تركيزك، وعدم انشغالك سوى به.

اضافة تعليق