لمسة جمال بسواعد لشباب

محولات الكهرباء.. لوحات فنية بشوارع الإسكندرية

الخميس، 03 مايو 2018 11:04 ص
29345511_425850317867966_460305363_n
إحدى الكابلات التي تم دهانها

فكرة طبقها عدد من شباب الإسكندرية من ذوي المؤهلات العليا والمتوسطة حوّلت شوارع المحافظة إلى لوحات فنية مرسومة بفن وحرفية.

استطاع مجموعة من الشباب، تحويل محولات الكهرباء الكبيرة وغرف الكهرباء المنتشرة بأنحاء وأحياء الإسكندرية إلى لوحات فنية من خلال الرسم عليها بألوان زيتية ومناظر طبيعية تجذب المارة والمشاهد لها.

يقول أبو المجد مصطفى "دبلوم تجارة" من سيدى بشر: "فكرة الرسم على محولات الكهرباء لأجل رسم لوحة فنية معبرة مريحة للعين ومفيدة للبيئة وغير مكلفة والاستفادة والاستغلال للزمان والمكان بتكاليف بسيطة فى ظل مساهمة فنية بمظهر ومشهد جمالى ممتع للجميع".

وقد أنجز الشباب المشاركون حتى الآن قرابة 11 محولاً، وقد يستغرق العمل في المحول الواحد يومًا. 

ويقول علي عبد المحسن "مؤهل متوسط" من محرم بك، وأحد المشاركين: "إننا كشباب يجب أن نكون إبداعيين ولدينا فكر من أجل غد أفضل لأنفسنا ولبلدنا".

وأضاف: "كنا نجرى حوارات بيننا أنا وأصدقائي وجاءتنا الفكرة بتحويل غرف محولات الكهرباء الموجودة بالشوارع للاستفادة منها بالرسم عليها كلوحة فنيه ومشاهد طبيعية بألوان مختلفة، وقمنا بالفعل بذلك بعد توفير الوقت وتكلفة الخامات على حسابنا الخاص".

وأجمع أصحاب الفكرة على أنه يجب على الدولة تعميم الفكرة فى الميادين والأحياء من أجل إضافة مظهر ومشهد جمالي وتشجيع الشباب على الإبداع.

وقال سعيد عبد الواحد "معهد فني صناعي" من الورديان: "قمنا بالفكرة وتنفيذها وتمويلها كمتطوعين"، مقترحًا تعميمها خاصة وأنها تضفى مشهدًا جماليًا في الشوارع، عارضًا على المسئولين بالمحافظة توفير الخامات اللازمة على أن يقوموا متطوعين بالرسم.

وقال أمير مهدى "كلية تربية رياضية" من القبارى: "عندما بحثنا الفكرة قررنا تحويل غرف المحولات لهذا المشهد الفني، بدلاً مما كانت عليه، وهو الأمر الذي يجذب العين وتستريح له، وقد لاقى ذلك استحسان المارة في الشوارع".

والفكرة غير مكلفة، حيث لا تحتاج سوى مستلزمات طلائية وفرش ومستحضرات كميائية التى من شأنها ضبط الخامات سواء من ألوان الزيت أو خامات الألوان الأساسية.

لذا طالب المشاركون لقاء المحافظ من أجل توفير تلك الإمكانات حتى يضفوا على ميادين وأحياء الإسكندرية مظهرًا جماليًا ورونقًا حضاريًا.

وتمنوا أن تتحول جميع شوارع عروس البحر للوح فنية جمالية وأن يحرص المواطنون على نظافة الشوارع.

اضافة تعليق