بخل زوجي سيوقعني في فخ الخيانة؟!

الأربعاء، 02 مايو 2018 10:34 ص
بخل-زوجي-سيوقعني-في-فخ-الخيانة
تعبيرية


زوجي بخيل جدًا في الماديات والمشاعر، وأنا على قدر عال من الجمال ويحاول الكثير مغازلتي وأخشي أن استجيب لأحدهم.. فماذا أفعل؟
(أ.ع)

تجيب غادة حشاد، استشارية أسرية وتربوية:

على كل زوج أن يعلم جيدًا أن زوجته تحتاج منه الى سماع الكلمة الطيبة، بكلمة حب لن تكلفه الكثير، ونظرة رضا إليها والاعتراف بمجهودها، ودعوة صادقة من القلب لها بالتوفيق، فهي في أمس الحاجة إلى احتواء وصوت هادئ، والتجاوز عن بعض التقصير، ومساعدتها في ترتيب أولوياتها ومتابعتها بحب، وتشجيعها مع أي بادرة إنجاز، فعليه أن يعاملها على أنها مخلوق رقيق حساس ورقيق يتأثر بكل كلمة.
والزوجة التي يختارها الزوج لقوتها وعزيمتها وشخصيتها وجمالها قبل الزواج، يجب عليها أن يتعامل معها على أنها أنثى تريد أن تشعر بأن لها ظهرًا وسندًا، تحتاج إلى نظرة رضا عن مظهرها بعد الإنجاب، وتشجيع رقيق للتحسين من أسلوب حياتها، حاول عزيزي الزوج أن تستبدل نظرات الغضب وعدم الرضا والسخرية بنظرات حب ورحمة و رضا، وستلاحظ الفرق حتمًا.
والله أعطى الزوج القوامة، وأعطاه حق السمع والطاعة وكل حق مترتب عليه واجبات، وأوجب عليه حسن العشرة، وحسن الأمر وحسن الطلب والرضا بالمتاح، وعدم تكلفة الزوجة ما لا تطيق، والله منح الرجل الأفضلية بالإنفاق وبضعف الميراث وبالقوة الجسدية وأوجب عليه الإنفاق والمعونة الجسدية لها، فيا عزيزي الزوج أنت القوًام، فكن أنت المبادر حفظك الله.

اضافة تعليق