بطل إعلان "أنت أقوى من المخدرات": محمد صلاح "فاتحة خير علي"

الأربعاء، 02 مايو 2018 10:31 ص
2342472d-e954-4b0f-b220-8bbe45253c5d
بطل إعلان أنت أقوى من المخدرات

 يقول المثل الشعبي: "من جاور السعيد يسعد"، وهذا ما حصل مع الممثل الصاعد أحمد إمام الذي شارك في إعلان محمد صلاح، مهاجم المنتخب الوطني ونادي ليفربول الإنجليزي، تحت عنوان: "أنت أقوى من المخدرات.. متسبهاش تغلبك"، الذي أطلقه صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي في مصر.


فقد كان هذا الإعلان كما يقولون "وش السعد" على الممثل الشاب في تجربته الإعلانية الأولي، إن ظهوره مع صلاح ساعده كثيرًا على الانتشار، وتلقى العديد من رسائل المباركة والتشجيع من معجبي اللاعب من أغلب الدول العربية والبرازيل.

"شرف لي أن أصور مع محمد صلاح، أفضل لاعب أفريقي، والذي يمثل القدوة لكثير من الشباب المصري"، هكذا تحدث إمام، قائلاً إن مشاركته بالإعلان كانت بمحض الصدفة، وذلك عندما تلقي اتصالاً من صديقه محمد خليل والذي يعمل كمساعد مخرج، حيث أخبره الأخير بترشيحه له لإجراء مقابلة اختبار أمام المخرج تامر محسن للمشاركة في إعلان لمكافحة الإدمان، ليتم قبوله بعد أدائه المتميز، وتم البدء في تصوير الإعلان الذي استغرق حوالي 3 أيام.

الإعلان كان وش الخير علي"، قالها إمام مبتسمًا، إذ أنه وفور إذاعته تلقى العديد من العروض في مجال الإعلانات والتمثيل، وانتهى مؤخرًا من تصوير إعلان "الأهلي وفودافون"، تحت عنوان: "أنا الأهلي"، بالإضافة إلى الانتهاء من تصوير فيلم قصير "العالم لم ينته بعد"، وهو من إخراج المخرجة الموريتانية مي مصطفى.
إمام الذي يعشق الفن والتمثيل بدأ مشواره الفني منذ 6 سنوات على مسرح الجامعة، وحصل على العديد من الجوائز، وشارك أيضًا في عدد من الأفلام القصيرة من ضمنها فيلم "تبًا للمجتمع"، الذي شارك في أكثر من 6 مهرجانات خارج مصر وأخرها مهرجان "أكار"، إلي جانب فيلمين بمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.
وقال إمام: "الكابتن محمد صلاح شارك في الحملة بدون أجر، لإيمانه بأهمية حماية الشباب المصري من مخاطر التعاطي والإدمان، وقام بتصوير مشاهده في ليفربول"، مشيدًا بشخصيته وتعاونه مع طاقم العمل وخاصة الشباب المشارك فيه عن طريق تبادل الصور والتعليقات.

 بداية الإعلان يظهر أحد الشباب وأمامه نموذجان في الحياة، إحداهما نموذج "محمد صلاح"، والنموذج الثاني مجموعة من أصدقاء السوء الذين يتعاطون المخدرات، وأثناء متابعة هذا الشاب المباراة الأخيرة بين مصر والكونغو ومشاهدته نظرة الإحباط بعد دخول هدف في منتخب مصر، قرر أصدقاءه التوقف عن مشاهدة المباراة بعد فقدان الأمل، إلا أن هذا الشاب عاد ليرى "محمد صلاح" يقوم بتشجيع اللاعبين والإصرار على الفوز، بعدها قرر اختيار نموذج "محمد صلاح"، ليكون قدوه له والابتعاد عن أصدقاء السوء الذين يتعاطون المخدرات .

اضافة تعليق