"علي مبارك".. طالب مصري يخترع سيارة تعمل بطاقة الهواء

الإثنين، 30 أبريل 2018 03:08 م
29186498_201557557103990_6224031713601781760_o

على الرغم من أنه نشأ في أسرة متواضعة في أقاصي الصعيد، إلا أن أحلامه تخطت كل المستحيلات وتجاوزت جميع العقبات يتسلح بعمله وحبه لوطنه، مقتديًا بوالدته التي يعتبرها مثله الأعلى في حياته.

علي صابر محمد إسماعيل (22 عامًا)، الشهير بـ "علي مبارك"،  يطلق عليه أصدقاؤه والمحيطون به "الفوهرر"، والتي تعني "القائد"، نشأ في محافظة المنيا، لم يستقر بها إلا 3 سنوات لوفاة والده، وانتقل إلى القاهرة مع والدته، لتبدأ رحلة كفاحه مع العلم والتكنولوجيا والتي أغرم بها منذ نعومة أظافره.



بدأ شغفه بالاختراعات منذ الصف الرابع الابتدائي، في مدرسة الفتح الابتدائية المشتركة بالجيزة، كانت بدايته مع "الغسالة" ودوران محركها وشكل موجات المياه بها، إذ استطاع أن يصنع شكلاً بدائيًا منه، إلا أن أفكاره تطورت مع توفر الإمكانيات المساعدة له من معامل ومشرفين وموجهين له بالمرحلة الإعدادية في مدرسة أبي الهول الإعدادية.

كان علي يستمد أفكاره وإبداعاته من الحياة المحيطة به، حيث شارك في أول مسابقة علمية، وحصد المركز الأول عن اختراع الري الحلزوني، ثم غاب بعد ذلك عن البحث والاختراعات لمدة عامين بعد خسارته في مسابقة دولية لم يحصد فيها أي مركز في المسابقة وخرج بشكل نهائي من المنافسة.



غير أن التحاقه بمدرسة السعيدية العسكرية وهو حلمه الصغير في فتح بابه الأمل في أن يعاود التحدي، ومع بداية العام الأول له بالمدرسة تعرف حينها على مدير المدرسة "جمال البهنساوي"  والذي استطاع أن يبث فيه روح الثقة بنفسه مرة أخرى ليعود الباحث وضع قدمه على الطريق الصحيح، بعد أن وفر له الدعم الكامل لينطلق في ابتكاراته، وقام باختراع سيارة تعمل بطاقة الهواء.

بدأت انطلاقاته الحقيقية في المسابقات في مصر وخارجها، بعد أن تعرف على عبد الناصر شبانة، مسئول الموهوبين سابقًا بإدارة جنوب الجيزة، والذي أعجب جدًا بفكرته ورؤيته لحل المشكلات الحقيقة في البحث العلمي والتطوير، وبدأ بمساعدته.

أنهى "الفوهرر" دراسته الثانوية في مدرسة السعيدية في عام ٢٠١٤، ثم التحق بمعهد "إيدل" للهندسة والحاسب الآلي واستمر فيه لمدة عام واحد، ثم التحق بجامعة ٦ أكتوبر كلية السياحة قسم الآثار، وتخصص بداخلها في علم الموميات واللغات المصرية القديمة، وبعد ذلك حصل على دبلومة في علوم التشريح الجزئي وعلم CFT and PT  وهو تخصص في علم التغذية والصحة العامة واعتمدت الدبلومة من بريطانيا بختم المملكة المتحدة.


كما حصل علي منحة من جامعة الدول العربية، ودرس القانون والتحكيم الدولي وحصل على لقب مستشار تحكيم دولي بموجب القانون المصري والفرنسي طبقًا للمادة ٢٧ لقانون سنة ١٩٩٤ .

واعتمدت تلك الشهادات من الخارجية المصرية وجامعة الدول العربية ونقابة المحاميين بلجنة التنمية البشرية، بالإضافة إلى  حصوله على شهادة خبرة في الحوار الدولي من برلين عام ٢٠١٣ ودرجة الباحث العلمي في علوم الطاقة من وكالة CERN لعام ٢٠١٥.

كان أهم اختراعاته التي حصل فيها على جوائز "سفينة بمحركات أمامية"، الذي حصد مركز أول جمهورية بتقييم من الجامعة الأمريكية، كما شارك باختراع سيارة تعمل بطاقة الهواء، وحصل على مركز أول جمهورية بتقييم كلية العلوم جامعة القاهرة، بالإضافة إلى مشاركته باختراع "كاسحة الألغام" ليحصل على  المركز الأول بالعالم العربي بتقييم مسابقة نيترون، وغيرها من الاختراعات.

اضافة تعليق