"الأيام البيض".. ما هي.. وما فضل صيامها؟

الأحد، 29 أبريل 2018 02:09 م
الايام-البيض
تعبيرية

"الأيام البيض"، هي أيام محددة من كل شهر، ورد في فضلها أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم. 

وهذه الأيام هي التي توافق اليوم الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر من كل شهر من أشهر العام الهجري، وقد سُمِّيت بذلك، لتميز ليلها ببياض نور قمره، حيث يكون القمر في هذه الأيام بدرًا كاملاً، ويمكن رؤيته بالعين المجردة، وبشكل واضح، وتسمّى أيضًا بالأيّام الغرّ. 

وردت أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم تدل على فضل الأيام البيض، منها ما رواه ابن عباس -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم: "كان لا يدع صوم أيام البيض، في سفر ولا حضر".

قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن كنتَ صائمًا فعَليك بالغُرِّ البيض: ثلاث عشرة، وأربع عشرةَ، وخمس عشرةَ".

وأوصى النبي صلى الله عليه وسلم، الصحابة رضي الله عنهم بصيام الأيام البيض، فقال واصفًا صيامها: "هي صيام الدهر".

وعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: "وإن بحسبك أن تصوم كل شهر ثلاثة أيام؛ فإن لك بكل حسنة عشر أمثالها فإن ذلك صيام الدهر كله".

وعن أبي ذر قال: "قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا صمت شيئًا من الشهر فصم ثلاث عشرة وأربع عشرة وخمس عشرة".

ومن السنة الإكثار من الصيام في شهر شعبان، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُكثر من الصوم في هذا الشهر.

عن عائشة رضي الله عنها، قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر إلا رمضان وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان.

اضافة تعليق