ما الذي يحدث للدماغ بعد الموت؟

السبت، 28 أبريل 2018 07:35 م
الدماغ

تخرج الروح من الجسد ويموت الإنسان، ولكن هل تخيلت يومًا ما الذي سيحدث لدماغك بعد الموت؟

في هذه التقرير سنشرح لك ماذا يحدث للدماغ بعدما تفارق الروح جسد صاحبها؟

عندما تأتي النهاية، ما ستمرُّ به سيكون سرًّا خفيًّا لن يعلمه أحدٌ سواك، ولكن مهما كان الأمر، يقول العلماء أنّ اللحظات الأخيرة هذه من الممكن أن تحدث بسبب شيء غامض ومثير يحصل داخل الدماغ.

في عام 2013، وجد العلماء في جامعة ميشيجان أنَّه بعد حدوث الموت السريري للفئران، ازدادت فعاليات أدمغتهم، مُظهِرةً إشارات كهربائية للوعي تفوق تلك الموجودة عند الحيوان في حالة الاستيقاظ.

ويقول أحد أعضاء الفريق، عالِم الأعصاب جيمو بورجين: «تساءَلنا ما إذا كانت التجارب المقاربة للموت سببها فعاليات الدماغ، وقد تمكَّنا من التعرف على إشارات عصبية مرتبطة بالوعي في الحيوانات والبشر حتى بعد انقطاع تدفق الدم في الدماغ».

وعندما حثُّوا نوبةً قلبيةً لفئران لاحظوا ارتفاعًا عاليًا في فعاليات الدماغ بعد 30 ثانية، وكانت هذه النتائج متّسقة مع تلك الموجودة لدى الفأر الواعي تمامًا.

هذه الظاهرة المُكتَشَفة مثيرة للدهشة، لدرجة أنها قد تدحض الفكرة القائلة بأنه لمجرد توقف تدفق الدم في الدماغ سيتوقف الدماغ في نفس الوقت.

يقول بورجين، تخبرنا هذه الدراسة أن انخفاض مستوى الأوكسجين وحده أو الأوكسجين مع الجلوكوز خلال النوبة القلبية من الممكن أن يحفِّز فعاليّة الدماغ بطريقة مشابهة لفعاليته عندما يكون الشخصُ واعيًا.

وبالطبع، على الرغم من أن النتائج التي توصلوا إليها ستؤدي إلى وضع إطارٍ جديدٍ لتفسير التجارب المقاربة للموت، إلا أنها لا تقول بالضرورة أن البشر سيحصلون على نفس التوهج العصبي للفئران.

إذا كانت أدمغتنا تتأثر بنفس الطريقة، فقد يساعد ذلك على تفسير الإحساس بالوعي الذي أبلغ عنه العديد من الأشخاص ممن استطاع الأطباء إنعاشهم في الطوارئ الطبية.

بعد كل هذا، نحن لا نملك أجوبةً كافية، وبينما قدم لنا العلم بعض الأفكار الرائعة حول ما قد تكون عليه لحظات الوداع الأخيرة، إلا أنّ البحث ليس قاطعًا بعد.

اضافة تعليق