"أروى".. مولودة بدون يدين.. تقهر الإعاقة بالسباحة

الجمعة، 27 أبريل 2018 10:44 ص
28235884_1614613435290838_439018894_n
الطفلة "أروى"

بعد أن أراد الله أن تولد بدون يدين، قررت الطفلة "أروى" أن يكون ذلك حافزًا لديها، وحتى تثبت للجميع أن الله لم يكن ليحرمها من شيء إلا ويعوضها خير منه، فتسلحت بسلاح الإرادة والإصرار من أجل تحقيق الذات.

تفوق في دراستها، على الرغم من أنها تكتب بقدميها، وأوصلها هذا التحدى إلى أن تكون طالبة متميزة في مدرستها، ومحبوبة بين مدرسيها وزميلاتها، وانخرطت في نشاط رياضي، لتحقق فوزًا فى  مسابقات محلية فى السباحة، وأثبتت أن الإعاقة ليست جسدية إنما الإعاقة في العقول التي تحرم نفسها من نعم الله التي حباها بها.

"أروى محمد الرملي"  10 سنوات طالبة بالصف الخامس الابتدائى بمنطقة حفر الباطن بمدينة الغردقة، تقول: "طموحى أن أصبح في المستقبل طبيبة بيطرية، لمعلاجة الحيوانات والسبب حبي للقطط".

وأضافت، أنها لا تواجه أي مصاعب في حياتها اليومية، وأنها تأقلمت على وضعها الحالي، وهي تمارس السباحة ولعب البلياردو، اللعبتين المفضلين لها، حيث حققت بطولات محلية في السباحة.

وتابعت: "سعيدة بحياتي، لكن لا يوجد اهتمام بحالتي من وزارة الشباب والرياضة واللجان الرياضية المختلفة، فقد تم تكريمي من المحافظ، وصرف معاش لي بقيمة 300 جنيه استمر ثلاث شهور وتم وقفه".
وقالت

والدة الطفلة "أروى": "لم أر على ابنتى أي اختلاف عن بقية الأطفال الأصحاء فهي تعتمد على نفسها بكل شيء في أكلها، ودراستها".

وقال شادي عصام، مدرب السباحة، الخاص بـ "أروى": "أول مرة رأيت أروى كان منذ 3 سنوات، كان عمرها 6 سنوات، وكانت في أولى ابتدائي، وتم التواصل معها عن طريق أحد الشخصيات المهتمة بها من الجمعيات الخيرية".

وأضاف أن "أروى حصلت على كثير من الجوائز، بالإضافة إلى تكريم المحافظ لها في عدة مناسبات، وتم التفاوض مع أهلها من خلال مدربين ألمان؛ للسفر للخارج لتكمل مشوارها، لكنها رفضت ذلك".

اضافة تعليق