ابني في الإعدادية ويدخن الحشيش.. ما الحل؟

الخميس، 26 أبريل 2018 05:58 م
الحشيش




اكتشفت أن ابني يتعاطى الحشيش مع أصدقائه في النادي، والمشكلة أنه بدأ يعاني من النسيان، ودائما محبط، وقلق، ولا يريد الاعتراف بالفترة التى بدأ فيها التعاطي، وأنا من وقتها أعاني من الاكتئاب وأشعر بضياع ابني ولا أدري ما أفعل؟

الرد:

لاشك أن شرب الحشيش يحدث تغييرات في مخ الإنسان، وقد يؤدي إلى نوبات من الهلع، والقلق، فهو يعمل على ضرب الفص الأمامي للمخ عند الإنسان، هذا الفص يتحكم في خططنا نحو المستقبل، ومحرك الدافعية، والاتزان، وتحليل الأفكار والأحداث.

لابد عزيزتي من زيارة الطبيب لتقييم الحالة، ووضع خطة علاجية فلربما يحتاج ابنك  إلى أدوية.

أما أنت فعليك التماسك، والثبات، والدعاء إلى الله، فهذه الدنيا جسر ابتلاءات واختبارات، ولابد من المرور بها وتخطيها ومواجهتها، انكسارك يزيد الأمر فداحة، احتوي ابنك وطمأنيه، لا تحقريه، كوني أنت وأبيه واخوته ملاذه بدلا من الإنتكاس والعودة لرفقاء السوء، لابد من مساعدته اجتماعيا بروابط وصداقات وتواجد في مناسبات وأماكن ترفيه وهوايات وألعاب رياضية وما شابه، مما يمكن أن يحقق فيه انجازا ما، تواصلا ايجابيا ما، واطلاق طاقاته ومواهبه، وهكذا،  فإن ذلك سيساعده كثيرا على الخروج من حالته غير الجيدة نفسيا، فالعلاج ليس كيمائيا فحسب بل وجدانيا، واجتماعيا، وعاطفيا، وذلك كله لإزاحة الإحباط، وأية مشاعر سلبية تملؤه، ولاشك أن زيارة الطبيب النفسي مهمة أيضا لمزيد من الإرشاد في هذا الشأن. 








.



اضافة تعليق