"تفاءلوا بالخير تجدوه"..

المتفائلون أقل عرضة لأمراض القلب

الأربعاء، 25 أبريل 2018 04:39 ص
التفاؤل

كشفت دراسة حديثة عن علاقة التفاؤل والأشخاص المتفائلين بأمراض القلب والأوعية الدموية، حيث أثبتت الدراسة أن هؤلاء الأشخاص والذين يتمتعون بنظرة إيجابية للمستقبل أقل عرضة للإصابة بتلك النوعية من الأمراض.
وأوضحت الدراسة الأمريكية التي أجراها باحثون بجامعة إليني العلاقة بين التفاؤل وصحة القلب، حيث راقب الباحثون أكثر من 4900 شخص من أصل لاتيني وإسباني يعيشون في الولايات المتحدة.
ولفتت الدراسة إلى أنه قد تم تقييم صحة القلب والأوعية الدموية للمشاركين باستخدام مقاييس جمعية القلب الأمريكية، التي تشمل ضغط الدم، ومؤشر كتلة الجسم، ومستويات السكر في الدم، ومستويات الكوليسترول في الدم، ومقدار الغذاء يوميًا، والنشاط البدني، وإدمان التبغ.
وقام الباحثون بقياس مستوى التفاؤل باختبار يتطلب الإجابة على عدد من الأسئلة التي تتطلب إجابات مثل "عادةً ما أتوقع الأفضل"، تتراوح درجات الاختبار من 6 درجات (أقل تفاؤلاً) إلى 30 (الأكثر تفاؤلاً)، حسبما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.
واكتشف الباحثون أن نقطة إضافية حققها المشاركون في اختبار التفاؤل ارتبطت مع انخفاض بنسبة 3% لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، كما وجدوا أن المشاركين الذين يتمتعون بأعلى مستويات التفاؤل يميلون أيضاً لأن يكونوا أكبر سنا أو متزوجين أو يعيشون مع شريك وأحسن تعليماً وأكثر ثراءً.
يأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه قائد فريق البحث، البروفيسور روزالبا هيرنانديز، أن "الدراسة أثبتت أنه كلما زادت مستويات التفاؤل لدى الكبار انخفض لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية"، مضيفا أن "التفاؤل والصحة القلبية الوعائية متوافقان، بغض النظر عن العمر أو الجنس أو مستوى الثقافة التعليم".

اضافة تعليق