الأطباء والمشايخ فشلوا في تشخيص حالة ابني؟

الإثنين، 23 أبريل 2018 10:35 ص
الدكاترة والمشايخ فشلوا في تشخيص مرض ابني

ابني ذو ال 19 عامًا يعاني من تشنجات بمعدل 45 مرة في الدقيقة الواحدة، وقد فشل أطباء مصريون وأجانب بجميع التخصصات علي مدار 7 سنوات أن يتمكنوا من تشخيص مرضه وطريقة العلاج، فقمت باللجوء إلى المشايخ خشية من أن يكون الأمر متعلقًا بالجن والحسد، لكن الجميع مشايخ أكدوا عدم وجود تفسير لحالته.. فماذا أفعل؟؟؟


يجيب الدكتور حمدي مرسي فرحات، طبيب جراحة مخ وأعصاب، قائلاً إنه من الضروري إلقاء نظرة على الحالة أولاً، ومن ثم القيام بفحصها جيدًا وتشخيصها، لكن التشخيص المبدئي للحالة هو أنها تعاني من صرع نفسي، وهو نوع من أنواع الصرع المتعددة حيث إنه أقرب تشخيص لحالته، فالطبيعة البشرية لا تتحمل مثل هذا الكم من النوبات دون الاستسلام والتزام الفراش.

وأوضح فرحات أن للصرع أنواع، منها الصرع الثانوي وهو عبارة عن هياج في الخلايا وفرط في حركتها بسبب ضغط ورم أو نزيف أو خراج عليها، مؤكدًا أن إشعة الرنين قادرة على توضيح الامر وإظهاره جليًا.

وذكر أن الصرع العضوي الأولي، هو النوع الثاني من أنواع الصرع الذي قد يصاب به الانسان، وهو لا يتطلب وجود ورم أو نزيف لزيادة نشاط الخلايا، أما النوع الثالث، فهو الصرع النفسي وهو الناتج عن مشكلة أو أزمة نفسية تعرض إليها المريض.

اضافة تعليق