بالفيديو.. ماذا لو تغذى الإنسان على اللحوم فقط؟

الأحد، 22 أبريل 2018 08:30 م
أكل اللحوم

يختلف استهلاك الشخص للحوم من شخص إلى شخص آخر حسب القدرة المالية والاقتصادية لكل شخص، وبالطبع الأكثر قدرة مالية هم الأكثر استهلاكا للحوم بأنواعها من الأقل قدرة، ولكن هذا هل الأمر مفيد من الناحية الصحية للجسم البشر؟

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا ماذا لو اعتمد الإنسان في غذائه على اللحوم فقط؟

وفي الإجابة على هذا السؤال قدمت قناة AsapSCIENCE على موقع يوتيوب، الإجابة على هذا السؤال قائله، "إننا سنعاني من إمساكٍ شديٍد في حالة عدم تناول قدر كبير من الألياف والخضروات والبقوليات، وهو أمرٌ يعاني منه لاعبو كمال الأجسام الذين يعكفون على تناول الكثير من البروتينات".

وتعتبر الطريقة الأسهل لأجسامنا للحصول على الطاقة هي بتحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز وفي حالة حرمان الجسم منها فإنه يبدأ بحرق الدهون والبروتينات الهامة، ومن الغريب أن اللحوم الطرية، مثل لحوم الأرانب، تفتقر إلى الدهون بينما تكون غنية بالبروتينات التي يمكن بسببها التعرض لما يسمى بالتسمم البروتيني في حالة عدم الحصول على دهونٍ من مصادر غذائية أخرى.

وقد يتسبب نقص فيتامين (سي) هو القاتل المحتمل الآخر في تناول اللحوم فقط.

والبشر من الكائنات القليلة التي لا تنتج طعامها من أجسامها، حيث تحتاج إلى الحصول عليه من الخضروات والفاكهة، ودونها لا تنتج أجسامنا الكولاجين وجراء ذلك نُصاب بعوز فيتامين (سي)، وهو داء الاسقربوط.

ولكن هذه المعضله لها حلا، ولكن هذا الحل لن يقبله أغلب البشر في وقتنا الحالي، بجانب أنه مزعجٌ للمعدة بعض الشيء، وهو تناول اللحوم النيئة، لأن جلود وشحوم اللحم النيئ تحوي في العادة كمياتٍ كبيرة من فيتامين (سي) والتي تتلف بسبب الطهي، وفي حالة تناول اللحم النيئ، سوف تحصل على كل ما تحتاجه من مصدر فيتامين (سي)، ولكن قد يزيد التعرض للأمراض البكتيرية بناءً على مدى غضاضة اللحم.

ولذلك لا يستطيع الإنسان التخلي عن الخضروات والفواكه من أجل الحصول على الألياف التي تساعد في عملية الهضم، وهنا يكون استهلاك الفول أقل ضررا من استهلاك اللحوم.

اضافة تعليق