ينشر ثقافة القراءة على ظهر حمارين!

الأحد، 22 أبريل 2018 03:12 م
معلم كولومبي
المعلم في إحدى جولاته

يسافر لويس سوريانو مع حماريه المخلصين، "ألفا" و"بيتو"، وهو يحمل كتبًا للأطفال في المناطق الريفية الكولومبية لأكثر من 20 عامًا.

كان "لويس" يشعر بالقلق من أن طلابه لا يقومون بالواجبات المدرسية بسبب نقص الكتب، لذا كان يجلب لهم الكتب على ظهر الحمارين.

وأضاف: "كنت الوحيد في البلدة التي لدي كتب.. كان لدي 70 كتبًا من كتب الجغرافيا، إلى جانب كتب باللغة الإسبانية والقواميس، وكتب التاريخ وكل شيء، وكذلك قصص الأطفال".

وتابع: "لدي حاليًا نحو 3 آلاف كتاب مخزن في إحدى الغرف، ونحو 1700 كتاب آخر معد لاستخدام الأطفال".

يقوم لويس وحماراه بزيارة المدارس الابتدائية المحلية في الريف. وتتراوح أعمار الطلاب في هذه المدرسة البالغ عددهم 25 طالبًا بين 6 أعوام إلى 12 عامًا، يتقاسمون غرفة دراسية واحدة.

وقال: "ينتبه الطلاب عندما ينتقون كتابًا، وتختلط مشاعر الفرح مع الخيال، ينظرون إلى الكتب وتعم الفرحة".

وأضاف: "يتحدث الطلاب مع بعضهم عن الكتب وعندما لا يعرفون يقرؤونها، يطلعون بعضهم على الرسوم التوضيحية في الكتاب".

ويقوم لويس بهذه الجولة عدة مرات على مدار الأسبوع، على الرغم من فقدانه لأحد ساقيه في حادث قبل 5 سنوات.

https://www.facebook.com/bbcarabic/videos/10156628368690139/

اضافة تعليق