5 طرق لتجنب التفرقة بين الأبناء في المعاملة

الأحد، 22 أبريل 2018 12:18 ص
5 طرق لتجنب التفرقة والتمييز

يعد التمييز بين الأبناء وبعضهم البعض من أهم المشاكل التي يمكن أن تواجه الأسر في الوقت الراهن، حيث أصبحنا نرى العديد  من الأبناء ضحية للتربية الخاطة من والديهم وذلك بسبب التفرقة في المعاملة وتمييز أحدهم على الآخر فينتج حالة من الحقد والغل والكراهية بين الأبناء.
ويظهر التمييز بين الأبناء في الأسرة بعدة أشكال وصور مختلفة، فيكون بالتفرقة بين الذكور والإناث، وكذلك بالتمييز بين الابن الصغير وإخواته الأكبر منه سنا في المعاملة أو المحبة، وقد يولد هذا التمييز مشاعر إجرامية قد تؤدي إلى حالات من القتل والجرائم الفظيعة وذلك بسبب الكره والحقد الناتج عن التمييز.
وغالبا ما تعود نتائج التمييز بين الأبناء بنتائج سلبية عليهم وعلى غيرهم، فيصبح الطفل المميز مغرورا بين أفراد المجتمع ومدللا، ويتولد الشعور بالكره والحقد من الأبناء الآخرين تجاه الابن المييز، كما تظهر مشاكل نفسية للأبناء الآخرين ويظهر عليهم أعراض الاكتئاب وكره النفس والعزلة.
وفيما يلي بعض النصائح الهامة للأباء لمراعاة العدل في التعامل بين أبنائهم وحتى يتجنبوا كل ما يمكن أن ينتج عنه التفرقة والتمييز بينهم:
1ـ يجب على الآباء بث روح المحبة والأخوة والتعاون بين أبنائهم.
2ـ حاول أن تربي أبنائك على أن الجنس أو الشكل هي من عند الله ولا يجوز لأحد منهم أن يحب أو يكره على أساسهما فلا يوجد فرق بين الأشخاص إلا بالأخلاق والصفات الحسنة التي يتحلى بها عن غيره.
3ـ يجب على الآباء عدم الإفراط في الاهتمام بالابن الأكبر أو الأصغر لأن هذا الأمر يولد شعور بالغرور في نفس الابن المميز والمدلل.
4ـ حاول عدم التفرقة أو التمييز في المحبة بين الذكور والإناث فإن ذلك قد يشعرهم بالتفرقة ويجعل منهم كارهين لأنفسهم وجنسهم أو كارهين للجنس الآخر وقد تتفاقم مشكلتهم النفسية على المدى البعيد. 
5ـ إذا كان لديك ابن مريض أو معاق يجب مراعاة هذا الأمر بشكل خاص ويفضل تعليم وتربية الأبناء الآخرين حتى يقومون بمساعدته ومحبته دون الشعور بأن هناك تمييز وتفرقة في المعاملة مع هذا الابن نظرا لإعاقته أو مرضه.

اضافة تعليق