زوجي يخونني إلكترونيًا؟

السبت، 21 أبريل 2018 11:12 ص
0


نرمين - القاهرة.. متزوجة منذ 4 أعوام وعمري 25 عامًا، اكتشفت أكثر من مرة أن زوجي يخونني إلكترونيًا، يتحدث مع فتيات كثر ويعدهن بالزواج، وفي كل مرة أواجهه فيها يعدني بأنه سيقلع عن تلك العادة وأنه يحبني ويستحيل أن يتزوج غيري، ولكنه يعود مجددًا إلى نفس أفعاله، فماذا أفعل؟
تجيب الدكتورة أمل محسن استشاري العلاقات الزوجية، قائلة: المرأة في كل مرة تواجه فيها زوجها بمشكلة كبرى دون دراسة مسبقة لتلك الدراسة تخسر جولة على أرض المعركة ورصيدًا في علاقتها الزوجية.
وكان يجدر بك في البداية التفكير بالورقة والقلم، وكتابة مشكلتك الأساسية مع زوجك، فمثلاً ما هي دوافع خيانته الإلكترونية؟ هل هو فراغ وقتي؟ أم فراغ عاطفي أم حب لك تراجع؟ الاجابة على تلك الأسئلة يمكنك وضع خطة لسد الفراغ لديه، هل تغيرتِ مثلاً وأصبحت زوجة تقليدية؟ هل زاد وزنك؟ ما الذي يعجبه في الأخريات دونًا عنك ؟ هكذا تبدأين في حل المشكلة، مع التلميح له بأن إحدى صديقاتك اكتشفت خيانة زوجها إلكترونيًا ولا تعرف هل تطلب الطلاق أم كيف تتصرف، وناقشا الأمر سويًا كالأصدقاء، هو هنا سيبدأ في مراجعة حساباته دون أن تفقدي نقاط قوتك.
السؤال الأهم والذي يجب أن تسأليه لنفسك، ما هي مطالبك لزوجك وقت مواجهته بالخيانة؟ هل ستطلبين الطلاق؟ هل تستطيعين تحمل مسئوليتك ومسئولية بيتك وأطفالك وحدك؟ إذا كانت الإجابة بنعم ومتأكدة من قرار الانفصال هنا يمكنك المواجهة، أما إن كنت غير واثقة من قرارك فاستخدام ذكاء الأنثى وكيدهن العظيم، أفضل في إثارة القضية كنقاش عام أو مشكلة قرأتها على الانترنت هنا ستصل زوجك الرسالة، واعملي أنه مهما كان الرجل خائن فهو يضع في اعتباره المشاكل المترتبة على ذلك لو علمت زوجه، وفي حالتك كلما واجهته واعتذر ولم تأخذي موقفًا حقيقيًا فهو أصبح على يقين بأن نهاية كل مواجهة مجرد اعتذار منه مصحوبًا بكلمات معسولة.

اضافة تعليق