أناقة الاحتشام.. بيزنس أختين على "انستجرام"

الجمعة، 20 أبريل 2018 10:12 ص
أناقة الاحتشام
أناقة الاحتشام

ليس حقًا ما يقال إن "الأقارب عقارب"، بل هم السند غالبًا، وهذا ما حدث مع هاجر غريب، 26 عامًا، وشيماء غريب، 28 عامًا، وهما شقيقتان مولعتان بالموضة والأزياء، ولد مشروعهما الخاص بالصدفة على موقعي التواصل الاجتماعي "انستجرام" و"فيس بوك".
الشقيقان لا تتوقفان عن تصفح المجلات العالمية لاختيار ما يناسبهما من "موضة الموسم"، ولا مانع من ابتكار تصميم يناسب شخصيتيهما أكثر، وفي رمضان يفضلان ارتداء العباءات، ولكن الموجودة بالأسواق لا تناسب شغفهما بالموضة.
تقول "هاجر": "منذ أربع سنوات أثناء استعدادنا لرمضان أخذنا نبحث عن عباءات في الأسواق تناسب حبنا للموضة، لم نجد حتى صممنا عباءات ذات طابع خليجي، لكن بألوان زاهية مناسبة للفتيات في العشرينات من العمر، وكذلك المرأة المنطلقة المحبة للحياة التي تكره التقيّد باللون الأسود، وبالفعل عندما أبهرت تصاميمنا صديقاتنا، قررنا زيادة العدد وافتتحنا متجرًا إلكترونيًا على موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام"، لم نتوقع وقتها الإقبال العالي، وتفاجأنا بحجم الطلبات التي أتت من خلاله".
تلتقط "شيماء" أطراف الحديث: "أنا وأختي تخرجنا من كلية التجارة، ورثنا شغف حب الأزياء من جدتنا وأمنا، فجدتنا لأمنا كانت مصممة أزياء لبعض المشاهير، ووالدتنا على الرغم من كونها مديرة إدارة بأحد البنوك، إلا أنها تمتلك ماكينة خياطة وتفصّل بين الحين والآخر فستانًا أو أي قطعة أزياء من تصميمها، وعلى الرغم من أننا لم ندرس تصميم الأزياء حتى الآن، إلا أننا دائمتا الاطلاع على الموضة العالمية وتصميمات الخليج، وهذا سر نجاحنا، إضافة إلى موهبتنا".
المتاجر الإلكترونية كانت وسيلة للأختين لتصدير منتجاتهما المحلية إلى الدول العربية والأوربية أيضا، توضح "هاجر": "بداية تصديرنا كانت إلى المملكة العربية السعودية بعدها الإمارات والكويت، والآن نصدر أيضًا إلى أمريكا واليونان وهولندا، وفي المرحلة الحالية نتطلع إلى افتتاح متجر في دبي".

اضافة تعليق