لاعب الزمالك.. يعمل بالشدة المعدنية والحدادة

محمد علي الثلاثاء، 17 أبريل 2018 08:45 م
لاعب الزمالك

عقب اختبارات كثيرة تقدم لها إلى 10 آلاف لاعب، نجح حسام محمد ندا، مواليد عام 1995 من مركز قلين بمحافظة كفر الشيخ في الانضمام لناشئي فريق الزمالك عام 2009، ضمن 10 لاعبين فقط وقع الاختيار عليهم.
ظل ندا بمراحل الناشئين حتى فريق تحت 17 سنة، لكن في عام 2012 وعقب ثورة يناير، توقف دوري قطاع الناشئين، ما جعله يترك الفريق ولعب كرة القدم تمامًا وقام بمساعدة والده، وذلك عقب إنهائه مرحلة التعليم الفني، وحصوله على معهد فني زراعي، قام بالعمل مع مجموعة من شباب قريته بمهنة الشدة المعدنية بالمشروعات التي تقيمها الدولة، منها محطات غاز وكهرباء وخزانات ومعمار وغيرها رغم صغر سنه.


لقبه الكثيرون من جيله ومن مدربيه بـ" بلدوزر" الزمالك الجديد، نظرًا للشبه الجثماني بينه وبين "عمرو زكي" لاعب الزمالك السابق.
يقول "ندا"، أو "زكي الصغير" كما كان يلقب بقطاع الناشئين، إنه التحق بنادي الزمالك بعهد الكابتن محمود سعد، ودربه كابتن محمود الخواجة، والكابتن محمد صبري، والكابتن مدحت عبدالهادي.


وأضاف أنه عندما التحق بفريق الزمالك عام 2009 كان عمره 14عامًا، "كانت قريتي كلها سعيدة بي، وقام والدي ببيع قطعة أرض من أجل الإنفاق عليّ، خاصة أننا أسرة بسيطة، وكانت هناك آمال أن أكون لاعبًا كبيرًا، وأساعد أسرتي وقريتي، وكان والدي يحضر تدريباتي اليومية والمباريات".


وتابع: "لكن عقب قيام ثورة يناير، توقف النشاط الكروي على مستوى الكبار وقطاع الناشئين ظلمنا كلنا، وتم تسريح اللاعبين، ونظرًا لعدم وجود نشاط كروي، استكملت تعليمي الفني، وحصلت على معهد فنى زراعي، وقمت بعدها بالعمل مع أصدقائي بمهنة الشدة المعدنية، وهي عمل شاق وصعب جدًا، من أجل مساعدة والدي، حتى فريق الزمالك لم يساعدني بشيء، ولم أحصل منهم على مليم".
وأكد أنه عقب عودة النشاط الرياضي لم يتصل بى أحد من نادي الزمالك وكان من الصعب الالتحاق بفريق آخر نظرًا لكبر سني.
وتابع قائلاً: "كان زملائي بالعمل بمهنة الشدة أو الحدادة ينظرون إلى ويقولون لى لماذا تعمل معنا، ولم تكمل بالكرة كان زمانك نجم وغنى جدًا، فأصمت ولا أرد عليهم، فقط كنت أمارس هوايتي بلعب الدورات الرمضانية بقريتي أو بالعمل".

اضافة تعليق