أمين القوى الصوفية: التصوف هو نظام أخلاق الإنسان الكامل

أكد الدكتور عبدالله الناصر حلمي أمين عام اتحاد القوى الصوفية  ورئيس حزب البيت المصري أن الصوفيين يقارب عددهم ١٥ مليون صوفي؛ وأضاف أن هدف التربية الصوفية هي بناء شخصية مسلمة سوية تجمع بين مطالب الدين والدنيا وعالم الغيب وعالم الشهادة، لذلك تتوخى هذه التربية تحقيق المقاصد الحقيقية التي جاءت بها الشريعة الإسلامية.

كيف يكون الصوفيين نموذج للتفاعل الإيجابي مع المجتمع؟

علينا ان نقدم نماذج من التفاعل الإيجابي لمريدى الطرق الصوفية من خلال الآتي،  الاندماج في المجتمع وخدمة الناس، الإسلام الوسطى المعتدل، التفاعل مع الذات، تحقيق الكمال في الشخصية، والتفاعل مع الآخر.

هدف التربية الصوفية هي بناء شخصية مسلمة سوية تجمع بين مطالب الدين والدنيا وعالم الغيب وعالم الشهادة، لذلك تتوخى هذه التربية تحقيق المقاصد الحقيقية التي جاءت بها الشريعة الإسلامية، فالتصوف هو نظام أخلاق الإنسان الكامل.

هل ترى أن النشاط الصوفي ضعيف بعد انتخابات المجلس الأعلى للمجلس للصوفية؟

النشاط الصوفى طبيعى ولم يتاثر بالعملية الانتخابية وأغلب المريدين غير مهتمين بها وليس لديهم معلومات عن اهمية دور المجلس الأعلى للمجلس للطرق الصوفية.

 

كيف يمكن النهوض بالطرق الصوفية؟

يمكن أن تشكل الطرق الصوفية اليوم مدخلا لبناء مجتمع أخلاقي، وكيان حضاري متجدد ومنتج لقيم النهوض والمواطنة، يحافظ على ثوابت الأمة الدينية والتاريخية، وفي الوقت ذاته يساير العصر في المتغيرات. 

 

إذا كان التصوف الحق هو "الأخذ بالحقائق، والترفع والذهد عن ما في أيدي الخلائق"، فإن أهل التصوف يجب ألا ينشغلوا بالحقائق وترك العلائق، بل يسعوا إلى إفادة الخلائق ونفعهم، ومن ثم فإن تجليات تفاعل القوم مع قضايا مجتمعاتهم متعددة.

ما أكثر الأشياء التى تسىء للطرق الصوفية؟

عدم قيام مشايخ الصوفية بواجبهم الحقيقى وهو تربية المريدين على القيم الصوفية الحقيقية، وعدم رعايتهم وتقديم النصح لهم ليكونوا من العناصر البارزة فى المجتمع باخلاقهم وعلمهم، لا توجد طريقة صوفية تعمل على بناء الانسان ليكون نموذج للمسلم الحق وليكون مواطن صالح يسهم بشكل ايجابى فى بناء الوطن.

 

اختلاف الصوفية مع المذاهب الأخرى سياسيا أم دينيا؟

الصوفية قادرة على مجابهة التشدد، فهي تُصالح المتدين مع الدنيا لكن الإسلام السياسي يحرض على الكراهية.

ويجب أن يتم توظيف الموروث الصوفي في مواجهة التيارات الإسلامية المتشددة، لأن أنصار الطرق الصوفية، وهم بالملايين، قادرون على هزيمة الجماعات المتشددة مثل السلفية الجهادية والإخوان باعتماد خطاب ديني إيجابي يراهن على التربية الروحية.

حدثني عن الصوفية حول العالم؟

هناك صحوة صوفية في شمال أفريقيا تمتد من مصر وصولا إلى موريتانيا وتشمل مالي والنيجر والسنغال، وهدفها إنقاذ صورة الإسلام مما لحقها من تشوّه على أيدي جماعة الإخوان والمجموعات السلفية.

ونحث مشائخ الصوفية للعمل بجد على بث روح العودة إلى الإسلام المعتدل الذي صار ضحية لسياسة الإخوان وتشدد السلفيين خصوصا في شمال أفريقيا وأن الوقت قد حان للتصدي لثقافة الكراهية.

كم عدد الصوفيين في مصر؟

لا يوجد رقم محدد يحصى عدد المتصوفة فى مصر لان الطرق الصوفية لا تملك سجل دقيق يحصى كل المريدين بشكل دقيق لكن الاحصاء التقريبى يؤكد ان عدد الصوفيين بمصر لا يقل عن 15 مليون مريد يشمل الرجال والنساء .

ونحن نطالب كل طريقة صوفية بحصر المنتمين اليها بشكل دقيق حتى يمكن وضع برامج تثقيفية وتنموية (دينية ، اجتماعية ، اقتصادية ، تعليمية ) لهم مما يرفع من مستواهم ويجعلهم نموزج يجذب الاخرين للتصوف، فإن رفع مستوى الصوفى يشكل الحصن الاهم للدفاع عن الدولة ومحاربة الارهاب بمختلف صوره.

كيف يمكن إنقاذ أضرحة آل البيت في مصر؟

يجب ان تنتقل جميع الاضرحة الخاصة ب آل البيت النبوى الشريف لرعاية واشراف كامل من نقابة السادة الاشراف او المجلس الاعلى للطرق الصوفية .

 

لماذا لقب الصوفيون بالدراويش ؟

في البداية الدراويش هم زهاد بعض الطرق الصوفية شديدي الفقر والمتقشفين عن اقتناع وإيمان و يعيشون على إحسان الأخرين زهدا ، والدراويش الصوفيون معروفون بحكمتهم، ومعرفتهم بالشعر والذكاء والدهاء.

فالدرويش هو الشخص الذي يدور من دار إلى دار طالبا للإحسان ، والدراويش الصوفيون هم زهاد اتخذوا باب التسول للتدرب على البساطة والتواضع والابتعاد عن التملك المادي، ومن شروط نجاحهم أن لا يتسولوا لأنفسهم أو لأغراض ذاتية وعليهم التبرع بكل ما يحصِلونَهُ إلي فقراء أخرين، ومنهم من يعملون بمهن محددة.

 

أصول الدراويش من الطرق الصوفية من الدروشة القادرية والرفاعية والمولوية البكداشية والسنوسية  وجميعهم ينسبونه سلسلة من الشيوخ والقديسين والمعلمين الذين يرجعون إما إلى علي بن أبي طالب أو أبو بكر الصديق ،والبعض من رجال الدين المسلمين  كفر الدروشة واتهمها "بالبدعة" وأخرجها من أسس المعتقدات الإسلامية.

عن الكاتب

أحمد عبداللاه

كاتب وصحفي