دور المرأة المسلمة في الهجرة النبوية

ويتجلى دور المرأة المسلمة في الهجرة الشريفة من خلال الدور الذي قامت به السيدة عائشة وأختها السيدة أسماء رضي الله عنهما حيث كانتا نعم الناصر والمعين في أمر الهجرة؛ فلم يخذلا أباهما أبا بكر مع علمهما بخطر المغامرة، ولم يفشيا سرّ الرحلة لأحد، ولم يتوانيا في تجهيز الراحلة تجهيزاً كاملاً، إلى غير ذلك مما قامتا به.

وهناك نساء أخريات كان لهن دور بارز في التمهيد لهذه الهجرة المباركة.

اجددالمقالات

مقاطعالفيديو

البوماتالصور